التعريف بالمؤشرات

التعريف بالمؤشرات
الإسكان اللارسمي: سكن غير قانوني (بدون تراخيص)، مبنى مخالف لقوانين التخطيط العمراني وتقسيم الأراضي والقوانين المنظمة للبناء ومخالف للاشتراطات البنائية التي تضمن أمن وسلامة المنشأ وغالباً ما يكن غير مسجل كما يتم تحديده بناءاً على معايير النسيج العمراني وارتفاع معدلات التزاحم أي معدل الأشخاص/الغرفة ونقص الخدمات العامة والتعليمية والصحية والترفيهية والاجتماعية ونقص المرافق العامة مثل المياه والمجارى والكهرباء، وعدم كفاءة شبكات الحركة من شوارع وممرات مما يصعب معه وصول سيارات الطوارئ للمنطقة.
الوحدات الشاغرة: هي الوحدات المكتملة وتم حيازتها ولكنها مغلقة لعدة أسباب هي (الاستخدام في المستقبل، الاستثمار في المستقبل، الاستخدام كمسكن ثانوي، وحدات بحالة رديئة ولا يوجد المال اللازم لإصلاحها).
مؤشر مستوى الدخل: يعكس نمط حياة السكان في المناطق السكنية من حيث الغني والفقر، وقد تم الاستدلال عليه من خلال (نمط حيازة الوحدات السكنية، ملكية السيارات، جودة حالة المباني).
مؤشر تكلفة الإسكان: القيمة المالية التي يتكلفها قاطن الوحدة السكنية نظير انتفاعه بها والتي تختلف باختلاف نمط حيازته.
نسبة تكلفة الإسكان إلى الدخل: نسبة ما ينفقه قاطني الوحدات السكنية من دخولهم نظير انتفاعهم بها.
التلوث البيئي: يعكس الحالة البيئية للمناطق من حيث تلوث الماء والهواء والتلوث السمعي وكذلك حالة الاستدامة للمناطق.
نظام جمع المخلفات الصلبة: أحد المتغيرات التي تعكس الحالة البيئية للمناطق من حيث التلوث بسبب انتشار القمامة وبالتالي انتشار الأمراض.
توافر الخدمات الأساسية (الاجتماعية): يعكس اهتمام الدولة بهذه المناطق من حيث توافر الخدمات التعليمية والصحية والترفيهية.
اتصال الوحدة السكنية بالمرافق التحتية: اتصالية المبنى بشبكة البنية التحتية وبالتالي مدى تأثيرها على المبنى ومدى ملائمة الوحدات للسكن فيها، كما يعكس نوع الإسكان من حيث كونه رسميا أو لارسميا.
عروض الشوارع: يعكس كفاءة شبكة الحركة ومدى ملائمتها لحركة سيارات الطوارئ وإمكانية وصولها إلى المناطق المختلفة، وكذلك مدى توافر الإضاءة والتهوية الطبيعية للوحدات السكنية.
الشوارع المرصوفة: توضح حالة الطرق من حيث الرصف وهي تعكس كفاءة شبكة الحركة وقدرتها على القيام بدورها فى تسهيل الوصول بين المناطق المختلفة.
سعر الأرض: القيمة المادية التي يتكلفها صاحب الأرض نظير امتلاكه لها، وينعكس ذلك على كيفية استغلال قطعة الأرض والتكثيف الرأسي لها وقيمة الوحدة السكنية وبالتالي يعكس مستوى الإسكان.
سعر متر المباني: القيمة المادية التي يتكلفها قاطن الوحدة السكنية نظير امتلاكه للوحدة، ويعكس ذلك تكلفة الإسكان.
حيازة المسكن: توضح نمط الحيازة السائد للوحدات السكنية بمناطق الدراسة وتأثيره على سوق الإسكان.
الكثافة الصافية: هى حجم السكان مقسوم على المساحة السكنية، ويعكس مستوى الإسكان كما يعتبر مؤشر على الطاقة الاستيعابية للمناطق المختلفة.
مساحة قطعة الأرض: مساحة قطع الأراضى المخصصة للإسكان، ويعكس مدى توافر المساحات المخصصة للإسكان والتي تلبى احتياجات السكن بالمناطق طبقا للاشتراطات التخطيطية والقدرة على الدفع وعمر المنطقة وكونها مخططة أو لا.
مساحة الوحدة السكنية: مساحة الوحدات السكنية التى شملها الرفع الميدانى لمعرفة الوحدات غير المناسبة للسكن ويعكس نصيب الفرد من المسطح السكني.
نصيب الفرد من أرض الإسكان: المساحات المخصصة لأرض الإسكان مقسومة على عدد السكان ويعكس مدى توافر المساحات المناسبة المخصصة للإسكان للفرد.
نصيب الفرد من المسطح السكني: مساحة الوحدات السكنية مقسومة على متوسط حجم الأسرة ويحدد بشكل مباشر الظروف السكنية للسكان ومدى ملائمتها لاحتياجاتهم المعيشية.
تراخيص البناء: حصول صاحب المبنى على تراخيص للبناء وذلك يعكس قانونية المسكن من حيث الحيازة، والتزام المبنى السكني للاشتراطات والقوانين التى تحكم البناء بالمدينة.
ارتفاعات المبانى: عدد الأدوار بالمبانى السكنية ويعكس الكثافة السكنية وقيمة الأرض من خلال زيادة المساحة المبنية بالتكثيف الرأسي لاستغلال الأرض، ومدى تنمية المنطقة من الناحية العمرانية.
عمر المبنى: هى الأعمار السكنية التى شيدت فيها المبانى السكنية ويعكس عمر المنطقة ومراحل نمو المدينة، كما أنه يعكس حالة المبنى وملائمته للإقامة به.
التوافق مع معايير السلامة والأمان: مستوى جودة المباني من حيث معايير الدفاع المدني للسلامة والأمان وتشمل معايير الحريق والإضاءة الطبيعية من المناور وحالة السلم وحالة مواسير المياه والصرف الصحي.
حالة التشطيبات الخارجية: يعكس مستوى جودة المبنى من حيث التشطيبات النهائية والخارجية، كما أنه يعكس حالة المبنى وملائم للإقامة به.
حالة المبنى السكني: تعكس جودة ومتانة المبنى والتي يعبر عنها عمر المبنى ونوع الإنشاء والارتفاعات، كما يعكس مستوى الإسكان بمناطق الدراسة.